أهم 13 عامل أمان في السيارات العائلية لا تهملهم | قمة البرج

أهم 13 عامل أمان في السيارات العائلية لا تهملهم | قمة البرج

هناك الكثير من عوامل الأمان في السيارات العائلية لابد أن تصنع بها قائمة تحقق عند شراء إحدى أفضل السيارات العائلية الجديدة في السعودية، هذه العوامل هي التي تضمن لك ولأسرتك وجميع أفراد عائلتك من كبيرها لصغيرها أن تكونوا بأمان على الطريق سواء كان الطريق داخل المدينة أو الطرق الوعرة خارجها.

تم ابتكار عوامل الأمان في السيارات العائلية منذ عام 1922 وهو نظام الفرامل الهيدروليكي رباعي العجلات، وبعده بعدة أعوام تحديدًا ما بين 1934 إلى 1947 تم إطلاق أول سيارة حصلت على اختبار تصادم 

وفي عام 1966 ، سمح الكونجرس بوضع معايير السلامة للسيارات الجديدة وجاء القرار كنتيجة لانتشار الحوادث في هذا الوقت، وبحلول عام 1968، أصبحت أحزمة المقاعد ولوحات القيادة المبطنة وميزات السلامة الأخرى من المعدات الإلزامية.

في البداية ، لم يكن معظم سائقي السيارات يرتدون أحزمة المقاعد، ولكن بحلول التسعينيات، كانت أحزمة المقاعد قد لقت قبول واسع وانتشرت كثيرًا بين الناس وأصبح استخدامها أساسيًا في الحياة اليومية.

والآن، تقدمت عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية بشكل كبير وشملت العديد من التطورات التكنولوية المتقدمة التي تساعد في الحفاظ على كثير من الأرواح على الطريق يوميًا.

أهم عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية 2021

أهم 7 عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية 2021 التي يجب أن تحرص عليها في سيارتك العائلية هي :

  1. وسائد وستائر هوائية.
  2. زجاج مقاوم للكسر.
  3. نظام التحكم في استقرار الإطارات، والمكابح المانعة للانغلاق.
  4. كاميرا 360 درجة للكشف الأمامي والخلفي لجميع زوايا الطريق.
  5. التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC)
  6. مكابح الطوارئ الذاتية (AEB).
  7. خاصية تحذير الاصطدام الأمامي (FCW)
  8. مثبت السرعة التلقائي / التكيفي.
  9. خاصية وقوف وصف السيارات والتلقائية.
  10. خاصية تنبيه حركة المرور الخلفية.
  11. أجهزة مراقبة ضغط الإطارات.
  12. نظام مساعدة النقطة العمياء (BSW).
  13. نظام تحذير مغادرة المسار (LDW).
  14. نظام تنبيه إرهاق السائق.
  15. أحزمة الأمان وسلامة الأطفال Isofix.

إن كنت تريد معرفة أهمية وكيف تعمل عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية، يمكنك الانتقال إلى هذا الجزء من المقال مباشرة من خلال الضغط على “اهمية عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية”

كيف بدأت عوامل الأمان في السيارات العائلية حول العالم؟

بدأت ثورة عوامل الأمان في السيارات من ابتكار وتطوير مساحات الزجاج الأمامي إلى اختبارات التصادم وحماية المشاة المتقدمة لضمان الحفاظ على سلامة وأمان سائقي السيارات وراكبيها وأيضًا المشاة في الشوارع والطرق.

مع تطور العلم والتكنولوجيا في الآونة الأخيرة زاد تطور عوامل الأمان والسلامة في المركبات عمومًا والسيارات خصوصًا، وبفضل ذلك أصبح خطر التصادم والحوادث أقل بكثير عما كان عليه في السابق.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات ما بين 1900-1940

جاءت فترة الخمسينيات بقفزات هائلة في تكنولوجيا سلامة السيارات بشكل عام والسيارات العائلية بشكل خاص وذلك بفضل إدخال العديد من الميزات على السيارات والتي لا تزال قيد الاستخدام حتى اليوم، مثل الوسادة الهوائية وحزام الأمان ثلاثي النقاط، والعديد من ميزات السلامة الأخرى :

  • 1951 – تم ابتكار خاصة الأمان الأهم على الإطلاق وهي الوسادة الهوائية، والتي يمكن للسائق تحريرها وقتما يشاء.
  • 1952 – تم اختراع مفهوم منطقة التجعد في الواجهة الأمامية والخلفية للسيارة بهدف امتصاص قوة الاصطدام في حالة الاصطدام والحوادث.
  • 1959 – قدمت فولفو حزام الأمان ثلاثي النقاط من طراز Nils Bohlin، والذي يتم ربطه على الصدر والبطن والكتف لأول مرة لتوفير حماية إضافية، وتظل هذه الخاصية واحدة من أكثر ميزات أمان السيارات فعالية على الإطلاق حتى وقتنا هذا.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في الستينات

شهدت الستينيات ازدهارًا في عوامل سلامة وأمان السيارات التي جعلت من بعض عوامل الأمان عوامل إلزامية في السيارات مثل أحزمة الأمان ومساند الرأس، وبعض الميزات الأخرى مثل :

  • 1963 – أدخلت شركة السيارات المعروفة Excelsior Motor Company حزام الأمان ذي بكرة القصور الذاتي، مما سمح لحزام الأمان بإعادة الضبط حسب تفضيل الراكب.
  • 1966 – تم إضافة أحزمة أمامية وخلفية والأضواء الخلفية البيضاء، كما أصبحت Jensen FF أول سيارة تتميز بـنظام المكابح المانعة للانغلاق الذي سبق استخدامه في الطائرات.
  • 1968 – أول مرة يطبق معايير السلامة الفيدرالية للسيارات في الولايات المتحدة تجعل من الإلزامي وجود أعمدة توجيه قابلة للطي، وأضواء جانبية، وأحزمة كتف للمقاعد الأمامية في جميع السيارات؛ وفي نفس العام قدمت فولفو مساند رأس في المقاعد الأمامية لحماية الرأس والرقبة في حالة الاصطدام الخلفي.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في السبعينات

جاءت فترة الخمسينيات بقفزات هائلة في تكنولوجيا سلامة السيارات بشكل عام والسيارات العائلية بشكل خاص وذلك بفضل إدخال العديد من الميزات على السيارات والتي لا تزال قيد الاستخدام حتى اليوم، مثل الوسادة الهوائية وحزام الأمان ثلاثي النقاط، والعديد من ميزات السلامة الأخرى :

  • 1951 – تم ابتكار خاصة الأمان الأهم على الإطلاق وهي الوسادة الهوائية، والتي يمكن للسائق تحريرها وقتما يشاء.
  • 1952 – تم اختراع مفهوم منطقة التجعد في الواجهة الأمامية والخلفية للسيارة بهدف امتصاص قوة الاصطدام في حالة الاصطدام والحوادث.
  • 1959 – قدمت فولفو حزام الأمان ثلاثي النقاط من طراز Nils Bohlin، والذي يتم ربطه على الصدر والبطن والكتف لأول مرة لتوفير حماية إضافية، وتظل هذه الخاصية واحدة من أكثر ميزات أمان السيارات فعالية على الإطلاق حتى وقتنا هذا.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في الستينات

شهدت الستينيات ازدهارًا في عوامل سلامة وأمان السيارات التي جعلت من بعض عوامل الأمان عوامل إلزامية في السيارات مثل أحزمة الأمان ومساند الرأس، وبعض الميزات الأخرى مثل :

  • 1963 – أدخلت شركة السيارات المعروفة Excelsior Motor Company حزام الأمان ذي بكرة القصور الذاتي، مما سمح لحزام الأمان بإعادة الضبط حسب تفضيل الراكب.
  • 1966 – تم إضافة أحزمة أمامية وخلفية والأضواء الخلفية البيضاء، كما أصبحت Jensen FF أول سيارة تتميز بـنظام المكابح المانعة للانغلاق الذي سبق استخدامه في الطائرات.
  • 1968 – أول مرة يطبق معايير السلامة الفيدرالية للسيارات في الولايات المتحدة تجعل من الإلزامي وجود أعمدة توجيه قابلة للطي، وأضواء جانبية، وأحزمة كتف للمقاعد الأمامية في جميع السيارات؛ وفي نفس العام قدمت فولفو مساند رأس في المقاعد الأمامية لحماية الرأس والرقبة في حالة الاصطدام الخلفي.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في السبعينات

تم إضافة المزيد والمزيد من التشريعات والقوانين في السبعينيات والثمانينيات لضمان حماية راكبي وسائثي المركبات والمشاة أيضًا، حيث تم إدخال الإلكترونيات في تكنولوجيا سلامة السيارات من ذلك الوقت حتى وقتنا هذا .

  • 1970 – أصبحت أحزمة الأمان إلزامية في أستراليا، وهي أول دولة في العالم تفعل ذلك، كما قدمت فورد أيضًا أنظمة قفل العجلات الخلفية المضادة للفرامل.
  • 1974 – تم توفير خاصية الوسائد الهوائية الاختيارية لمقاعد السائق والراكب.
  • 1978 – قدمت مرسيدس أول نظام مكابح إلكتروني مانع للانغلاق في سيارتها مرسيدس بنز الفئة- S.
  • 1981 – أطلقت مرسيدس-بنز أول سيارة إنتاج مزودة بوسائد هوائية بنظام تقييد الحركة الإضافي (SRS) لمقعد السائق.
  • 1987 – قدمت مرسيدس-بنز وتويوتا وبي إم دبليو نظام التحكم في الجر المصمم للحفاظ على الجر أثناء التسارع.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في التسعينات

شهدت التسعينيات عددًا متزايدًا من الأنظمة الإلكترونية الحديثة التي يتم تركيبها واستخدامها في سياراتنا حتى هذه اللحظة، مثل :

  • 1991 – قدمت فولفو نظام الحماية من الصدمات الجانبية، وهو مصمم لنشر قوة التصادم والاندفاع على جانب السيارة بالكامل بدلاً من جزء واحد مما يعني مزيد من الحماية ضد الصدمات.
  • 1994 – قدمت فولفو الأكياس الهوائية للصدمات الجانبية.
  • 1995 – أدخلت مرسيدس-بنز وبوش نظام التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC)، مما ساعد على تحسين استقرار السيارات.
  • 1996 – قدمت مرسيدس-بنز نظام مساعدة الفرامل (BAS)، كما أن كيا سبورتاج SUV قدمت أول وسادة هوائية للركبة.
  • 1997 – تم تشكيل البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة (Euro NCAP) ، وإجراء اختبارات التصادم ونشر تقارير السلامة، ولا تصدر أي سيارة أروبية إلا بعد أن تخضع بدقة للعديد من اختبارات السلامة والأمان.

عوامل الأمان والسلامة في السيارات في العشرينات

هذه الفترة الزمنية التي نحن بها الآن هي ألفية جديدة بمعايير أمن وسلامة متقدمة، وهي الحقبة التي ظهرت بها أول سيارة مصنفة من فئة الخمس نجوم للسلامة في أوروبا وهي أعلى معدلات الأمن والسلامة في السيارات على مستوى العالم، بالإضافة إلى اتخاذ كثير من التدابير في صناعة السيارات لحماية المشاة وليس فقط راكبي وسائقي السيارات.

هذا كله بالطبع جاء بفضل إضافة الكثير من التطورات والتحديثات في السيارات نتيجة التطوير المستمر لتكنولوجيا الكمبيوتر .

في السطور القادمة سنعرفك أهمية كل خاصية أمان وسلامة في السيارات العائلية ولماذا هي من أهم عوامل الأمان والسلامة التي يجب أن تتوافر بشكل أساسي ورئيسي في سيارتك العائلية .

أهمية عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية

أهمية الوسائد والستائر في السيارات العائلية

كانت الوسائد الهوائية الأمامية خاصية أساسية قياسية في جميع السيارات الجديدة منذ عام 1998 وفي الشاحنات الخفيفة منذ عام 1999.

كيف تعمل الوسائد والستائر الهوائية؟

تكتشف مستشعرات التصادم المتصلة بجهاز كمبيوتر السيارة احتمالية حدوث تصادم أمامي وبالتالي تؤدي إلى تشغيل الأكياس والوسائد الهوائية.

تنتفخ الأكياس في غضون بضعة أجزاء من الثانية ثم في غمضة عين تبدأ على الفور في الانكماش .

هل الوسائد والستائر الهوائية سلاح ذو حدين؟

على الرغم من أن الوسائد الهوائية أنقذت آلاف الأرواح، إلا أنها يمكن أن تسبب إصابة أو حتى وفاة الأطفال أو الركاب الذين لا يستخدمون حزام الأمان.

كما يجب الأخذ في الاعتبار أن المقاعد الأمامية حتى مع أحزمة الأمان فهي غير مناسبة للأطفال تمامًا، ويجب أن يجلس الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا في الخلف في نظام ضبط مناسب جدًا وإن كان أعمارهم أقل فيجب أن تكون السيارة مزودة بخاصية أحزمة الأمان وسلامة الأطفال Isofix.

ولا ينبغي أبدًا تثبيت مقاعد الأطفال الخاصة في المقاعد الأمامية المجهزة بأكياس هوائية، إنما لابد من تثبيتها في الخلف في المقاعد المزودة Isofix المخصصة لذلك .

تطوير الوسائد الهوائية

تم تطوير الوسائد الهوائية في عام 2003 في عدة سيارات عائلية وغيرها، حيث تم تطويرها لكشف حساسية وجود وزن وموضع مقعد السائق والراكب الأمامي لتحديد مدى تنشيط الوسائد الهوائية وحجمها المناسب لتقليل أي احتمالية خطورة إصابة السائقين والركاب من الوسائد الهوائية، وفي عام 2007 تم تزويد جميع السيارات بهذه الخاصية في الوسائد الهوائية .

كما تم تطوير الوسائد الهوائية فيما بعد لتشمل وسائد هوائية للركبة والرأس ووسائد جانبية للحماية في حالة الاصطدام او الانقلاب لا قدر الله.

أهمية المكابح مانعة للانغلاق ABS في السيارات العائلية

قبل ظهور الفرامل المانعة للانغلاق، كان من السهل جدًا منع العجلات من الدوران (قفل العجلات) من خلال الكبح أو الفرملة الشديدة مما يجعل من المستحيل انزلاق الإطارات الأمامية خاصة على الأسطح الزلقة.

أما الآن يمكن أن يتم هذا آليًا وأتوماتيكيًا دون الحاجة إلى ضغط شديد على دواسة الفرامل أو المكابح، حيث يمنع نظام ABS انزلاق باستخدام أجهزة استشعار في كل عجلة وجهاز كمبيوتر يعمل على زيادة عمل الكبح في كل عجلة على حدة لمنع الانغلاق.

بالإضافة إلى أن نظام ABS يسمح للسائق بالاحتفاظ بالتحكم في توجيه العجلات أثناء الكبح، بحيث يمكن المناورة بالسيارة حول أي عائق أمام السائق في الطريق.

هذا النظام من أفضل عوامل الأمان والسلامة في السيارات العائلية لكن بعض السائقين القدامى غير المعتادين على مثل هذه الخاصية قد يشعرون ببعض الارتياح نتيجة الإحساس بثقل ينتقل عبر دواسة الفرامل وصوت كبح شديد عند العجلات عند استخدامها، لكن لا داع للقلق أو عدم الارتياح لأن هذا هو النظام الذي يغلق الفرامل بسرعة لتوفير أقصى قدر من القوة والتحكم .

التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) في السيارات العائلية

يساعد هذا النظام على إبقاء السيارة على مسارها المقصود أثناء الانعطاف لتجنب الانزلاق، تعمل هذه الخاصية من خلال استخدام جهاز كمبيوتر مرتبط بسلسلة من المستشعرات التي تكشف سرعة العجلة وزاوية التوجيه والحركة الجانبية ودوران الإطارات؛ إذا انجرفت السيارة خارج المسار المقصود للسائق، فإن نظام التحكم في الثبات يفرمل مؤقتًا عجلة واحدة أو أكثر للتقليل من قوة المحرك وبالتالي يستطيع السائق سحب السيارة إلى مسارها.

يعد نظام ESC مفيدًا بشكل خاص مع المركبات الطويلة والثقيلة مثل السيارات الرياضية والشاحنات الصغيرة بيك اب وغيرها، حيث يمكن أن يساعد أيضًا في إبعاد السيارة عن المواقف التي يمكن أن تنقلب فيها.

لكن هذا لا يعني أنها غير ضرورية في السيارات العائلية، فبكل تأكيد كلما زادت عوامل الأمان في السيارات العائلية كلما شعرت بالاطمئنان أكثر على جميع أفراد عائلتك أثناء التنقل بالسيارة .

تحذير الاصطدام الأمامي (FCW) في السيارات العائلية

يستخدم نظام التحذير من الاصطدام الأمامي كاميرات أو رادارًا أو ليزرًا (أو مزيجًا منهم) لاستشعار السيارات أمامك وتنبيه السائق إذا اقترب من سيارة أخرى في مسارها بسرعة كبيرة وكان الاصطدام وشيكًا.

تتيح معظم أنظمة تحذير السائق سواء كانت نوع من الإشارات المرئية أو المسموعة، وقت كافي للإنذار ولاتخاذ السائق قرار في تعديل مساره لتجنب حادث اصطدام محتمل .

نظام الكبح التلقائي في حالات الطوارئ (AEB) في السيارات العائلية

خاصية نظام الكبح التلقائي في حالات الطوارئ تعتبر خاصية عالية الأمان والسلامة خاصة بجانب خاصية التحذير من الاصطدام الأمامي، حيث يستشعر نظام AEB حدوث تصادم محتمل، وإذا لم يتخذ السائق قرارًا في الوقت المناسب، فستبدأ هذه الخاصية في كبح السيارة بشكل تلقائي.

تحذير مغادرة المسار (LDW) في السيارات العائلية

نظام تحذير مغادرة المسار من عوامل الأمان الهامة ولا يعتبر رفاهية حيث إذا قمت بتوجيه سيارتك خارج مسارها دون تنشيط إشارات الانعطاف، يستشعر هذا النظام علامات مسار السيارة والسيارات المجاورة  باستخدام كاميرا أو ليزر أو كلاهما، ثم قد يصدر رنينًا تحذيريًا للسائق أو يومض بإشارة من لوحة العدادات، و / أو يهتز عجلة القيادة أو المقعد لتنبيه السائق بضرورة تفعيل إشارات الانعطاف فورًا.

يتوافر الكثير من عوامل الأمان والسلامة السابقة في سيارات عائلية بسعر معقول في المملكة، مثل : 

  1. هافال H6 2021
  2. هافال H2
  3. هافال H9
  4. شيري تيجو 8
  5. نيسان اكستيرا

يمكنك الحصول بسهولة على إحداها من خلال التواصل مع معرض قمة البرج للسيارات الجديدة بالدمام.